الأحد، 27 نوفمبر، 2011

حجر جهنم

قبل أن تتجه لتجربة أي وصفة واعتمادها حاول اختبارها لمعرفة ما إذا كانت صحية أم لا، لذلك اليوم نقدم لك معلومات قد لا تعرفها عن "حجر جهنم" الذي يستعمله الكثير من الرجال ورائج في الأسواق العربية.

يطلق على حجر جهنم اسم حجر السعادة، وهي وصفة تباع عند العطارين باعتبارها وصفة طبية تساعد في علاج سرعة القذف عند الرجال، على اعتبار أنها حجر طبيعي يتم إذابته بماء الورد، ويتم استخدامه موضعيا.

وما لا يعرفه الرجال أن حجر جهنم خطير على صحتهم الجنسية لأنه عبارة عن خلطة مصنعة من مواد صمغية ومستخلصات عشبية، إضافة إلى بعض المواد الموجودة على جلود أنواع معينة من الضفادع والتي تسبب تأثيرا مهلوسا ومخدرا، ويمنع استخدامه دوليا.

ويحتوي حجر جهنم على مادة "Ephedrine" القابضة للعضلات الملساء للجزء المعالج بالخلطة، مما يساعد في تحسين القدرة الجنسية، لكن إدمان استخدام هذا الحجر يجعل الرجل غير قادر على ممارسة الجنس بدون استخدامه، وكثرة استخدامه تؤدي إلى عجز جنسي كامل عند الرجال.

ولا يعرض حجر جهنم الرجل للخطر فقط، بل إن استخدامه قد يؤثر على النساء ويؤدي إلى حدوث التهابات خطيرة وانقباضات الرحم، كما أنه خطر بشكل عام لأنه يحتوي على معادن ثقيلة مثل الرصاص والزرنيخ ونيترات الفضة وهي مواد كاوية يؤدي تراكمها داخل الجسم إلى حدوث تسمم، ووفاة في بعض الأحيان.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق